دعوة إلى يوم النشاط العالمي تحت شعار:”الحرية لجميع المعتقلين السياسيين”التضامن ا

إن تدمير الطبيعة والبيئة والحياة الاجتماعية بسبب الحداثة الرأسمالية أدى إلى انتشار جائحة كورونا التي ت ا على صحة وحياة البشر كنتيجة ً ا كبير ً شكل تهديد لهجمات الحداثة الرأسمالية على الطبيعة والمجتمع لتحقيق الربح الأعظم.
إذ يتم إقصاؤهم من أحكام التأجيل ، تعد هذه الجائحة فرصة لاتخاذ إجراءات تعسفية ضد المعارضين والمعتقلين السياسيين بخاصة ، وبالنسبة للعديد من الدول والعفو ف ، دة للحد من انتشار الفيروس في السجون َ المعتم ت ً ركوا يعاني مئات آلاف المعتقلين السياسيين من ، عمليا لمصيرهم المحتوم .ففي العديد من بلدان العالم ظروف معيشية وصحية رديئة مع تعرض النساء والأطفال بشكل خاص للوباء بدون أية حماية. من الواضح أن هناك سياسة متعمدة تجاه المعتقلين السياسيين ، الذين ينظر إليهم كأعداء للأنظمة المعادية للديمقراطية.
وعليه، فمن المهم أن نقوم بإيصال نَ ” صوت م في الداخل” إلى ” في هذه الفترة الحرجة، لأن صحتهم وحياتهم مهددة بخطر الموت جراء ، ن في الخارج” َم جائحة كورونا. تم إطلاق حملة “التضامن ا ، على ذلك ً بناء . حيين” للفت الأنظار إلى هذ الموضوع ُي َ إذ ت دعم الحملة من قبل الجهات والمنظمات المعنية بملف المعتقلين ومن قبل مبادرات وشخصيات معنية بحقوق الإنسان والديمقراطية. ،السياسيين
يتجلى الوضع بشكل مثير للدهشة من خلال تزايد عدد المعتقلين السياسيين في سجون تركيا بسبب تجريم عملية التعبير عن الرأي والانخراط في الأنشطة الديمقراطية. إذ ي منهم من النساء)، والعدد في تزايد. وإن الحركة الديمقراطية الكردية، التي تهدف منذ سنوات إلى تحويل 088 سجين ( 0888 حوال ً يوجد حاليا تعتبر من أكثر المتضررين بشكل خاص. كذلك الحال بالنسبة لوضع المعتقلين السياسيين في فلسطين المحتلة في ظل ، المجتمع إلى مجتمع ديمقراطي وبيئي تزايد حالات الإصابة بجائحة كورونا.
وفي دول مثل إيران وإسبانيا وكولومبيا، لا يزال المعتقلون السياسيون محتجزين على الرغم من جائحة كورونا. والمثال الحي هو الناشطة الكردية زينب اً 31 والمعتقلة منذ ، جلاليان في إيران ” وترفض السلطات الإيرانية علاجها 31 فقد أصيبت بفيروس “كوفيد ، عام والمحكوم عليها بالسجن مدى الحياة في إيران الطبي في المستشفى. كان النظام الإيراني لسنوات يمارس سياسة فرض الاعتراف والندم العلني كشرط مسبق “للمعاملة الخاصة”، والتي رفضت جلاليان قبولها . ً قضية زينب جلاليان لي ً ست سوى مثالا واحد ا على الوضع القاسي للمعتقلين السياسيين.
لإيصال صوت المعتقلين السياسيين إلى جميع أنحاء العالم ولكسر العزلة المفروضة 7272 يونيو/حزيران 72 لذا، ندعو إلى يوم نشاط عالمي لامركزي في عليهم!
شاركوا/ن بأعمال إبداعية في مدينتكم/ن في يوم النشاط العالمي!
وبإمكانكم/ن إرسال نشاطاتكم/ن إلى العنوان البريدي أدناه، كي يتم عرضها جميع ي على الموقع الإلكتروني المعن بكل الأنشطة الملتفة حول التضامن مع ًا المعتقلين/ات السياسيين/ات. solidarityalive@riseup.net

فالتضامن ا ! حيين ُي

لجنة حملة “التضامن يحيينا”

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s